عن الأكاديمية

أكاديمية ميتشجان للدراسات العليا هي أكاديمية تمارس عملها بنظام التعلم عن بُعد عبر الوسائل التقنية المختلفة
تم الترخيص لها من قبل حكومة ولاية ميتشجان في 13 أغسطس 2021م ما يضع المؤسسون أمام تحدي كبير للتعريف بالأكاديمية وجودة البرامج الأكاديمية المقدمة أمام كم وسيل من المؤسسات التعليمية سواءً الناشئة منها أو العتيقة التي ركنت إلى سمعتها السابقة في زمن قد تبدل وتطور نحو أدوات وإستراتيجيات تدريس جديدة وحديثة تلبي متطلبات العصر التقني ولعل هذه الجائحة العالمية كوفيد-19 ولّدت الكثير من الأسئلة حول أساليب وطرق التدريس المتبعة قبل الجائحة وبرزت الحاجة بشكل ملح لقيادة دفة جديدة نحو تعليم الكتروني حديث يلبي تطلعات الشباب وطموحاتهم في تحصيل علمي رزين يكونون هم فيه حجر الأساس ومحور عملية التعلم بينما يكون دور الأكاديمية جزء ثانوي يعزز قدرة الطالب على تنظيم وقته وترتيب اوراقه والأخذ بيده وتوجيهه ومساعدته في اكتساب المعارف العلمية والاتجاهات المعاصرة في المجالات العلمية المختلفة.  من هنا كانت فكرة إنشاء الأكاديمية وهي نتاج ثمرة طويلة من الخبرة الأكاديمية والتقنية للمؤسسين الذين رأوا أن تهدف الأكاديمية إلى تحقيق متطلبات التنمية البشرية للكوادر الشبابية والارتقاء بقدراتهم ومهاراتهم لتواكب ثورة العصر بكافة القطاعات الصناعية والتجارية على وجه التحديد في بلد الطالب أو بلد المهجر حيث تُبنى فكرة التعليم والتعلم على القدرة في تقديم الاستشارات السليمة أو تنفيذ الأعمال والبرامج وتقديم الخدمات في ذات التخصص وليس في القدرة على الحصول على شهادات عليا أو خلافه.

أكاديمية ميتشجان للدراسات العليا

نرسم طريق المستقبل

سجل الأن

أن تكون الأكاديمية متميزة في تقديم برامجها واستقطاب الشباب الطموح

تسعى الأكاديمية لتقديم فرص التعلم لشباب الدول النامية على أساس من عدالة تَسَاوي الفرص للذين حرموا من التعليم بسبب الصراعات المختلفة الواقعة في بلدانهم وما تخلفه من كوارث على فئة الشباب الطامح لمستقبل أفضل، ووفق مناهج اكاديمية رصينة وتقنيات عالية تساهم في رفع المستوى العلمي والحفاظ على المجتمعات لتعلب دورها في عجلة الاقتصاد والتنمية والاستقرار.

  1. تطوير قدرة الطالب ومهاراته واتجاهاته على التعليم الذاتي، وتنمية اتجاهاته نحو التعليم المستمر وخاصة في مجال تخصصه.
  2. تعميق قناعات الطالب بالالتزام بقواعد الأخلاق المهنية، بما فيها من امانة، وصدق، ونزاهة، وجرأة.
  3. تنمية جميع ابعاد شخصية الطالب وتطوير جميع جوانب قدراته.
  4. تعميق احساس الطالب بقيمة الوقت واهمية ودقة المواعيد.
  5. تنمية مهارات التصور الكلي المتمثلة في تحليل المشكلات، واتخاذ القرارات، والتخطيط الاستراتيجي.